تحميل الأطروحة
عنوان الأطروحة: الكتابة التاريخية ومناهجها في المغرب الإسلامي 07-08ه\ 13-14م

مجال البحث: علوم إنسانية وإجتماعية

الشعبة: علوم إسلامية

تخصص: تاريخ وحضارة إسلامية

من إنجاز: عواد المنور

تاريخ المناقشة: 28/02/2022

تحت إشراف: بن معمر محمّـد ، أستاذ، جامعة وهران 1

رئيس لجنة المناقشة: بوركبـة محمّــد، أستاذ، جامعة وهران 1

عضو مناقش رقم 1: بلبشـير عمـر، أستاذ، جامعة وهران 1

عضو مناقش رقم 2: بن سادات نصر الدين، أستاذ، جامعة وهران 2 محمد بن أحمد

عضو مناقش رقم 3: مغـزاوي مصطفى، أستاذ، جامعة حسيبة بن بوعلي الشلف

عضو مناقش رقم 4: بن داود نصر الـدي ، أستاذ، جامعة أبو بكر بلقايد تلمسان.

بتقدير: مشرف جدا

الملخص
اتخذ التدوين التاريخي خلال القرنين (07-08هـ/13-14م)، وفي مغرب ما بعد الموحدين مسارات عديدة، خصوصا ما تعلق بالتاريخ المحض المباشر نتيجة العوامل المتحكمة في توجيه الكتابة التاريخية، وبفعل المؤثرات المرتبطة بها، وللكشف عن ذلك صيغت إشكالية تبحث في طبيعة الكتابة التاريخية المباشرة ومناهجها، ومختلف نماذجها، ولمعالجتها اشتغلت على ثلاث مفاصل موضوعية: المفصل الأول بحثت فيه مسار التدوين التاريخي المتعلق بالكتابة التاريخية الجامعة، بحيث وجدت نماذج فريدة عبّرت عن حنينها لماضي وحدة الأمة بعد التفكك الذي شهده العالم الإسلامي، وكان للتأثر بمسار الكتابة المشرقية سبب في ظهور ثنائية الكتابة التاريخية الجزئية في مؤلفين أحدهما عن المشرق والآخر عن المغرب، وقد مثّل هذا كل من ابن سعيد المغربي، وابن عذاري المراكشي، وصاحب الحلل الموشية. المفصل الثاني عملت فيه على تتبع مسار التدوين التاريخي المرتبط بالبلاط، بحيث ظهرت نماذج عديدة اهتمت بسيرة الأسر الحاكمة، والجماعات البربرية التي وصلت إلى السلطة في مغرب ما بعد الموحدين (المرينيون بفاس، والزيانيون بتلمسان، والحفصيون بتونس)، وسعت أقلام هؤلاء المؤرخين إلى محاولة تثبيت شرعية حكم السلالات الحاكمة من خلال النسب العربي، وروجت لبطولات السلاطين ومنجزاتهم، وأغفلت الإشارة أو الحديث عن إخفاقاتهم العسكرية، وصراعاتهم الداخلية، وسياستهم غير الوحدوية، ومثّل هذا كل من علي ابن أبي زرع، والجزنائي، وابن مرزوق الخطيب، وابن الأحمر، ويحي بن خلدون، وصاحب البستان، والتنسي، وابن قنفذ القسنطيني، وابن الشماع، والزركشي. المفصل الثالث بحث الكتابة التاريخية الخلدونية في شقها المتعلق بالتفرد في الكتابة المغربية بعد التوجه المحلي الذي طبع كتاب العبر في نسخته التونسية قبل أن يتحول إلى تاريخ عالمي جزئي أرّخ فيه للعالم الإسلامي مشرقا ومغربا، كما أرّخ للعالم الغربي معتمدا على روافد خاصة، وتتبع تاريخ المشرق من خلال مصادر غير عربية.


الكلمات المفتاحية: الكتابة التاريخية؛ مناهج المؤرخين؛ المغرب الإسلامي؛ الكتابة التاريخية الجامعة؛ الكتابة التاريخية الأسرية؛ الكتابة الخلدونية؛ تاريخ المشرق؛ العالم الإسلامي؛ والحفصيون ؛الزيانيون؛ المرينيون ؛ الجماعات البربرية.


المقالات التي تدعم الأطروحة

مقال 1 THA4514

عنوان المقال: الكتابة التاريخية عند البيذق من خلال كتابة أخبار المهدي بن تومرت، وبداية الدولة الموحدية

مجلة: الحوار المتوسطي

المرجع: المجلد 11 . العدد 1 . ISSN : 1112- 945X . ردمد ورقي: 1112- 945X. ردمد إلكتروني: 9742- 2571. الإيداع القانوني: 2009- 4402.

تاريخ: مـارس 2020م.