تحميل الأطروحة
عنوان الأطروحة: أثر القرآن في تنمية المهارات اللغوية : المدرسة القرآنية أنموذجا

مجال البحث: لغة وأدب عربي

الشعبة: لغة عربية

تخصص: تعليمية اللغة العربية

من إنجاز: شرموطي رحاب

تاريخ المناقشة: 10/06/2019

تحت إشراف: زرادي نور الدين، أستاذ محاضرأ، جامعة وهران 1

مساعد المشرف: مصطفاوي عمار، أستاذ، جامعة وهران 1

رئيس لجنة المناقشة: عبد الحليم بن عيسى، أستاذ، جامعة وهران 1

عضو مناقش رقم 1: إبراهيم مناد، أستاذ، المركز الجامعي مغنيّة

عضو مناقش رقم 2: بن قويدر مختار، أستاذ محاضرأ، جامعة معسكر

عضو مناقش رقم 3: بلي عبد القادر، أستاذ محاضرأ، المركز الجامعي بعين تيموشنت

بتقدير: مشرف جدا

الملخص
إنّ الهـدف الرئيس من تعلّم اللّغة العربيّة وتعليمـها؛إتقان مهاراتهـا:" الاستماع، والتحدّث، والقراءة والكــــتابة"، وللتّمــكّن من هذه المهارات، والارتقاء بالعـــربيّة وجب الــعودة إلى مصدرها "القرآن الكـريم"، الّذي يؤثّر فـي دارســه، ممّا يجعله متميّزا بفصــاحة لسانه وبلاغته، ناطـقا للحروف مـن مخارجـها الصحـــيحة، معبّرا عمّا يجـول في الفكر والوجدان، ومحاورا، ومفحما، ومقنعا بالــحـجّة والبرهان، وناظمــا، ومؤلّفا... وفنون اللغة العربيّة تعدّ أساسا رئيسا في العمليّة التعليمية التعلّميّة، ممّا جعل القائمون عليها؛ يعـنون بـها عناية خاصّة، لكون جميع المواد ترتكز على إتقان المتعلّم لهذه المهارات؛ الّتي تعدّ أساس الاتصال بين البشر، وهي كلّ متكامل؛ فالمستمـــع الحقّ، يكون متحدّثا، وقارئا، وكاتبا حقّا، وبهذا يتّضح وجــود فرق يبيّن مهارة وتميّـز الدارس للقرآن الكريم عن غيره.


الكلمات المفتاحية: القرآن الكريم؛ المهارات اللغويّة؛ التنميّة؛ اللّغة العربيّة؛ المتعلّم؛ التعليم؛ التعلّم؛ الاستماع؛ التحدّث؛ القراءة؛ الحوار.


المقالات التي تدعم الأطروحة

مقال 1 THA4298

عنوان المقال: فاعليّة الحوار التعليمي

مجلة: الآداب والعلوم الإنسانيّة

المرجع: ///

تاريخ: 16جوان2016