تحميل الأطروحة
عنوان الأطروحة: تطبيقات التقييم في المكتبات الجامعية الجزائرية : معايير دولية و ممارسات مهنية

مجال البحث: علوم إنسانية وإجتماعية

الشعبة: علم المكتبات

تخصص: علم المكتبات و العلوم الوثائقية

من إنجاز: طالب زوقار سميرة

تاريخ المناقشة: 17/04/2019

تحت إشراف: عبد الإله عبد القادر، أستاذ، جامعة وهران 1

مساعد المشرف: عكنوش نبيل، أستاذ، جامعة قسنطينة 2

رئيس لجنة المناقشة: برقان محمــــــد، أستاذ، جامعة وهران 1

عضو مناقش رقم 1: بحوصي رقية، أستاذة محاضرة أ، جامعة وهران 1

عضو مناقش رقم 2: محاجبي عيسى، أستاذ محاضر أ، جامعة الجزائر 2

عضو مناقش رقم 3: يحياوي زهيــــــــــــر، أستاذ محاضر أ، المركز الجامعي غليزان

بتقدير: مشرف جدا

الملخص
إنّ البيئة المعاصرة للعمل تتّصف بدرجة عالية من التّنوع والدّيناميكيّة تتطلّب تطوير المعارف وتحسين مهارات وقدرات رجال الإدارة لتتمكّن من التّعامل الفعّال مع متطلّبات هذه البيئة وما تشتمل عليه من فرص يجب استثمارها وقيود وتهديدات يجب التّعامل معها بفعالية، الأمر الذّي استدعى توجيه وتركيز معظم جهود التّطوير الإداري إلى استحداث أساليب جديدة لممارسة الإدارة في مختلف المنظمات سواء كانت منتجة لسلع أو خدمات وعلى رأسها المكتبات باختلاف أنواعها. تمثل المكتبات الجامعيّة جزءا حيويّا من النّظم التّعليمية الحديثة، وأجهزة تخزين واسترجاع المعلومات، كما تهيئ المكتبة في الحصول على المعرفة المتراكمة عبر السنين ويستفيد منها طلبة، أساتذة، وباحثون. لقد تطورت المكتبات الجامعيّة كثيرا عما كانت عليه في السابق وذلك بسبب التعدد والتنوع في محتوياتها، فصارت إلى جانب الكتب والدوريات والمنشورات تضم حوامل أخرى مرتبطة بالتطور التكنولوجي وانتشار استخدام الانترنت.بالإضافة إلى تزايد وتنوّع الخدمات المقدّمة من طرف المكتبات، وما ينجرّ عنها من تزايد في الوسائل المادّية والماليّة في سياق وظروف اقتصاديّة صعبة، تواجه المكتبات نوعا آخر من التّغيرات والتّحديات يتمثل في زيادة حدّة المنافسة على المستويين المحلّي والعالمي وما يصاحبهما من تغيّر في سلوك أو المستفيد، الذّي أصبح أكثر وعياً وثقافة، وذا قدرة على انتقاء الخدمة الأفضل، فأصبح التّقييم كمنهج مبني على أسس علميّة إحدى الاتّجاهات الحديثة التّي لاقت اهتماما كبيرا لرفع هذا التّحدي بهدف تطوير المكتبات، حيث أثبت تطبيقها قدرة على وقف أسباب تدني الخدمات التّي تقدّمها, القياس أو التّقييم ليس إلّا أداة فحسب، وقد تمّ إعداد أساليب وطرق لمساعدة الإداريّين في اكتشاف ما إذا كانت الخدمات تقدّم بشكل جيد، ولمعرفة متى تكون حاجة للعمل ولمراقبة ما تمّ انجازه، كذلك يمكّن استخدام هذا القياس لدعم التّأييد للمكتبات، ومهما كان القصد فينبغي أن يتمّ القياس ضمن إطار التّخطيط فتكون المهمّة الكبرى على عاتق المكتبة ويوضّح فيه اتجاه السّياسة المتبّعة في المكتبات. هناك الكثير من الدراسات التّي أعدت لتفحص نواحي معينة من خدمة المكتبة، وهي دراسات مستقلة منفردة أدّت إلى ظهور نماذج ومعايير دوليّة لقياس مختلف الخدمات كمّا ونوعا.


الكلمات المفتاحية: الإدارة الحديثة؛ التقييم؛ القياس؛ مؤشرات التقييم؛ المعايير الدولية للتقييم؛ المكتبات الجامعية الجزائرية؛ تقييم الأداء؛ العمليات الإدارية؛ التقويم؛ الرقابة


المقالات التي تدعم الأطروحة

مقال THA4281

عنوان المقال: التقييم من خلال المؤشرات: أداة لقياس الخدمات في المكتبات الجامعية الجزائرية

مجلة: الحوار الثقافي

المرجع: العدد 12 ؛ ص.ص 162-177

تاريخ: ربيع- صيف 2017