تحميل الأطروحة
عنوان الأطروحة: تناظر مكونات فضاء القرية و العناصر الدرامية في الفيلم الجزائري : دراسة تقنو جمالية

مجال البحث: فنون

الشعبة: فنون مسرحية

تخصص: الدراسات السينمائية

من إنجاز: بوزيدي محمد

تاريخ المناقشة: 15/07/2018

تحت إشراف: صياد سيد أحمد، أستاذ، جامعة وهران1

رئيس لجنة المناقشة: رأس الماء عيسى، أستاذ، جامعة وهران 1

عضو مناقش رقم 1: عزوز بنعمر، أستاذ محاضر أ، جامعة وهران1

عضو مناقش رقم 2: شويرف مصطفى، أستاذ محاضر أ، جامعة معسكر

عضو مناقش رقم 3: عيسي أحمد، أستاذ محاضر أ، جامعة مستغانم

عضو مناقش رقم 4: خالدي محمد، أستاذ محاضر أ، جامعة تلمسان

بتقدير: مشرف جدا

الملخص
يعتبر المكان الدرامي أحد العناصر المهمة في البنية الدرامية والسينمائية لأنه حامل للموضوع وتفترش أرضيته تفاعل الأحداث من خلال عملية السرد التي تنميها بقية العناصر، وبناء عليه فقد كان هذا العنصر الدرامي متمثلا في فضاء القرية الجزائرية مجال اهتمام عدسة السينما لرمزيته وجماليته التي نجدها في كل الإبداعات الفنية كالشعر والرواية والفنون التشكيلية والتصميم والمناظر وغيرها حيث اتخذت القرية عدة دلالات واختلف فضاؤها عن فضاء المدينة لخاصيته الجمالية التي تطرحها ضمن الإبداعات الفنية، فلطالما اتصفت القرية بالجمال والهدوء والنقاء والأصالة في الوقت الذي اعتبرت فيه المدينة الفضاء الباعث للفوضى والضوضاء والتلوث وعدم الاستقرار، وقد سعى السينمائيون الجزائريون في أفلامهم التي صورت في القرى والأرياف إلى إبراز طبيعة الجغرافيا الجزائرية وجمالها كما ساعدتهم على استحضار كل المناظر التي يحتاجونها في التصوير حيث ساهم طابعها التضاريسي وبيئتها الخلابة على توفير كل أذواق المشاهدة، إضافة إلى عكس ثقافة المجتمع وأصالته وتفكيره من خلال ما تجسد من أشكال الهندسة المعمارية التي تعرف بتاريخه العريق من خلال ما يظهر من قصور ومعابد وقلاع وآثار قديمة.


الكلمات المفتاحية: الفضاء؛ المكان الدرامي؛ السينما؛ القرية؛ التناظر؛ التصوير؛ الأفلام الجزائرية؛ التجسيد؛ الإخراج؛ الفيلم.


المقالات التي تدعم الأطروحة

مقال 1

عنوان المقال: جماليات فضاء القرية في السينما الجزائرية – فيلم فاطمة نسومر انموذجا -

مجلة: أفاق سينمائية

المرجع: آفاق سينيمائية مجلة علمية محكمة تصدر عن مختبر فهرس الأفلام الثورية في السينما الجزائرية تعنى بالدراسات النقدية السينيمائية العدد 04،ص ص60-70

تاريخ: 2018