تحميل الأطروحة
عنوان الأطروحة: تأويل النص القرآني عند ابن عربي من خلال تفسيره

مجال البحث: علوم إنسانية وإجتماعية

الشعبة: علوم إسلامية

تخصص: اللغة و الدراسات القرآنية

من إنجاز: موصدق خديجة

تاريخ المناقشة: 19/06/2018

تحت إشراف: سلطاني جيلالي ، أستاذ، جامعة وهران 1

رئيس لجنة المناقشة: زعراط محمد، أستاذ، جامعة وهران 1

عضو مناقش رقم 1: رابح دوب ، أستاذ، جامعة قسنطينة

عضو مناقش رقم 2: كروم بومدين، أستاذ، جامعة تلمسان

عضو مناقش رقم 3: صدار نور الدين ، أستاذ، جامعة معسكر

عضو مناقش رقم 4: بن نعمية عبد الغفار ، أستاذ، جامعة وهران 1

بتقدير: مشرف جدا

الملخص
يعتبر ابن عربي محي الدين من بين الشخصيات التي أثارت جدلا في الوسط العلمي، وذلك راجع لتأويلاته الفلسفية والتي مزجت بين علوم الدين وعلم الكلام والفلسفة اليونانية، فأنتج بذلك منهجا خاصا برز في تأويلاته للنصوص القرآنية، انطلاقا من مفهومه للعقل الذي يرى عدم قدرته على إدراك الذات الإلهية، فهو يعتقد أن الحواس يمكنها الوصول للحقيقة المطلقة، لذلك وضع طريقا متبعا في المنهج الحسي سماه نظرية الخيال، ومنها ينفي التعددية ويقول بالأحادية في الكون، معتمدا على فكرة المرآة التي تمثل التجلي في الكائنات، ويقول بوجود ظاهر وباطن متعلق بالأعيان، فقسم الكون إلى عوالم وجعلها درجات ومقامات، انطلاقا من الصورة التي تكونت منها الحروف ومن الحروف تشكلت الكلمات ومن الكلمات جاءت النصوص، ومصدر الصورة الأساسي هو النَفَسَ الرحماني، خرج من نفخ عيسوي، لذلك يعتبر ابن عربي الحروف أسرار ومقامات، والكون كله يسير في فلك هذه الحروف، كما أنه في خلق جديد، والإنسان بعناصره الأربعة ونفخ الروح فيه يعتبر أعظم مكان للتجلي الإلهي فهو ظاهر وباطن، وعلى هذا جاءت نظرية وحدة الوجود، ومن هذه النظرية برزت أفكاره في الأخلاق، والخير والشر، والثواب والعقاب، وحقيقة الجنة والنار هل هي أمور حسية أم روحانية.من خلال هذه الأفكار تعرض ابن عربي للكثير من الانتقادات والردود، كما وجد أيضا الكثير من المؤيدين، وكل أدلى بدلوه وتعرض له بالنظر والتمحيص، ومنهم من التزم الصمت فيه وقال بالتوقف، لكن الحوصلة أنّ ابن عربي فتح عقل الإنسان على مجالات لا يتنبه لها العقل، فخياله كان خيالا خصبا واسعا، كما لابد من حسن ظن العقول فيه فهو على الرغم من جرأته إلاّ أنه أراد الوصول لرضا الخالق عزّ وجلّ.


الكلمات المفتاحية: التفسير؛ التأويل؛ ابن عربي محي الدين؛ الإنسان؛ الكون؛ نظرية وحدة الوجود؛ الأخلاق؛ الجمال؛ اللغة؛ العقل.


المقالات التي تدعم الأطروحة

مقال 1

عنوان المقال: الرباط في مدينة وهران وبعده الثقافي والعلمي

مجلة: المجلة الجزائرية للمخطوطات

المرجع: المجلة الجزائرية للمخطوطات، مجلة علمية أكاديمية محكمة يصدرها مخبر مخطوطات الحضارة الإسلامية في شمال إفريقيا جامعة وهران1 العدد12 ص ص315-329

تاريخ: العدد: 12 / جانفي 2015