تحميل الأطروحة
عنوان الأطروحة: البصمة الوراثية و قضايا النسب في الفقه الإسلامي

مجال البحث: علوم إنسانية وإجتماعية

الشعبة: علوم إسلامية

تخصص: الفقه و أصوله

من إنجاز: هشماوي العربي

تاريخ المناقشة: 06/06/2018

تحت إشراف: بن عمار زهرة، أستاذ محاضر أ، جامعة وهران 1

رئيس لجنة المناقشة: يوسي الهواري، أستاذ، جامعة وهران 1

عضو مناقش رقم 1: احسن زقور، أستاذ، جامعة وهران 1

عضو مناقش رقم 2: يحي عز الدين، أستاذ، جامعة أدرار

عضو مناقش رقم 3: رباحي أحمد ، أستاذ، جامعة حسيبة بن بوعلي- الشلف

عضو مناقش رقم 4: ولد خسال سليمان ، أستاذ، جامعة المدية

بتقدير: مشرف جدا

الملخص
تعتبر البصمة الوراثية من بين أهم الاكتشافات العلمية الحديثة التي توسع العلماء في تطبيقها واستعمالها في مجالات شتى: في الطب وما يتعلق بالعلاج الجيني لمرضى السرطان ، وفي حل الكثير من القضايا المتعلقة بالنسب، وفي المجال الجنائي كالتعرف على المجرمين والمساعدة على قبضهم ونشر الأمن في المجتمع. ولقد تعددت آراء العلماء المعاصرين حول تكييف البصمة الوراثية مع الاتفاق على أنها قرينة، لكن يبقى التساؤل هل هي قرينة قطعية أم ظنية ؟ وهل يمكن أن تكون طريقا من طرق إثبات النسب ونفيه في الإسلام؟ وما هي شروط وضوابط العمل بها؟ وللإجابة على هذه التساؤلات وغيرها كان هذا البحث : " البصمة الوراثية وقضايا النسب في الفقه الإسلامي" الذي قسمت الدراسة فيه إلى مقدمة و مبحث تمهيدي وثلاثة فصول وخاتمة؛ حيث تناولت في المبحث التمهيدي الجانب العلمي للبصمة الوراثية وأهم مجالات العمل بها، ثم الفصل الأول حول الحقيقة الشرعية البصمة الوراثية وأهم خصائصها وشروط العمل بها والتكييف الفقهي لها، وفي الفصل الثاني تناولت وسائل إثبات النسب وعلاقة البصمة الوراثية بها ، وفي الفصل الأخير نفي النسب وموقف البصمة الوراثية منه، وختمت الدراسة بخاتمة حوت مجموعة من النتائج والتوصيات التي من أجلها قدم هذا البحث.


الكلمات المفتاحية: البصمة الوراثية؛ الجينات؛ القرائن؛ البينة؛ القيافة؛ النسب؛ الفراش البينة؛ الإقرار؛ القرعة؛ اللعان.


المقالات التي تدعم الأطروحة

مقال 1

عنوان المقال: حقيقة البصمة الوراثية ومجالات العمل بها

مجلة: مجلة الدراسات

المرجع: مجلة الدراسات الحقوقية -مجلة محكمة وأكاديمية متخصصة يصدرها مخبر حماية حقوق الإنسان بين النصوص الدولية والنصوص الوطنية وواقعها في الجزائر– كلية الحقوق والعلوم السياسية –جامعة الدكتور الطاهر مولاي سعيدة العدد 17 ص ص 111-138

تاريخ: جوان 2017