تحميل الأطروحة
عنوان الأطروحة: العلاقات الثقافية بين الأندلس و المشرق الإسلامي ما بين القرنيين الثالث و الخامس الهجريين 9-11م من خلال كتب التراجم

مجال البحث: علوم إنسانية وإجتماعية

الشعبة: تاريخ

تخصص: مغرب وسيط

من إنجاز: صادق قاسم

تاريخ المناقشة: 23/01/2018

تحت إشراف: الشمري غازي، أستاذ محاضر –أ-، جامعة وهران 1

مساعد المشرف: بوباية عبد القادر، أستاذ، جامعة وهران 1

رئيس لجنة المناقشة: بلهواري فاطمة، أستاذ، جامعة وهران 1

عضو مناقش رقم 1: بوداود عبيد، أستاذ، جامعة معسكر

عضو مناقش رقم 2: بلعربي خالد، أستاذ، جامعة سيدي بلعباس

عضو مناقش رقم 3: شخوم سعدي، أستاذ، جامعة سيدي بلعباس

بتقدير: مشرف جدا

الملخص
تتناول الأطروحة دراسة تاريخ العلاقات الثقافية بين الأندلس والمشرق خلال مرحلة شهدت أوج الانتعاش العلمي بين الأندلس و المشرق الإسلامي خلال القرنيين الثالث و الخامس الهجريين اعتمادا على كتب التراجم، تطرقنا فيها إلى أهم العوامل المساعدة على ظهور العلاقات الثقافية للأندلس مع المشرق الإسلامي والمتمثلة في: العامل العقدي- تشجيع الحكام للعلم والمعرفة - ظهور المدارس الفقهية والتقارب المذهبي بين المدينة والأندلس- الاشتراك اللغوي مابين المشرق والأندلس وانتشار التعليم- انتشار الكتب والمكتبات. إضافة إلى الرحلات العلمية بين الأندلس والمشرق و دورها في ترقية الحس الثقافي الأندلسي، لكونها تعتبر الرافد الأساسي في عملية التواصل بين الشرق والغرب، فقمنا بتعريفها وذكرنا أسباب شغف الأندلسيين بها، وتطرقنا بعد ذلك إلى مسالكها وخصائصها، ثم قمنا بدراسة إحصائية لكل علماء الأندلس الذين قاموا برحلة إلى المشرق إستخرجناها من خلال كتب التراجم الأساسية التي اعتمدنا عليها في هذه الدراسة وشملت هذه الإحصائيات القرون الثلاثة التي اختصينا بها وختمناها بمجموعة من الجداول والرسومات البيانية و الاستنتاجات و خلاصات. كما تناولنا العلاقات الثقافية للأندلس مع مختلف أمصار المشرق الإسلامي مرتبطين فيه دائما بموضوع رسالتنا دون الخروج عن قاعدتنا الأساسية (من خلال كتب التراجم) كانت البداية بالعلاقات الثقافية مع بلاد الحجاز كونه كان القبلة الرئيسية لجميع علماء الأندلس بدون استثناء، ثم العلاقات الثقافية مع العراق، ومع مصر وبلاد الشام واليمن. وبعد ما تطرقنا إلى موضوع العلاقات ذكرنا في الفصل الثالث أثرها في ازدهار العلوم بالأندلس و المشرق من خلال تطور العلوم وإسهامات العلماء الذين قاموا برحلة سواء إلى المشرق أو الأندلس. و ختمنا دراستنا بخاتمة في نهاية المطاف وهي حوصلة لأهم النتائج التي توصلنا إليها من خلال معالجتنا لهذا البحث وهي على شكل نقاط مختصرة كما أنها في نفس الوقت عدت كإجابات ملخصة على تساؤلات وإشكاليات طرحت سابقا في هذه المقدمة.


الكلمات المفتاحية: الأندلس؛ المشرق الإسلامي؛ الرحلات العلمية؛ التواصل الثقافي؛ علماء الأندلس؛ المعرفة؛ طلاب العلم؛ بنو أمية؛ قرطبة.


المقالات التي تدعم الأطروحة

مقال 1

عنوان المقال: دور حكام الأندلس في تشجيع العلم والعلماء (العصر الأموي وعصر ملوك الطوائف نموذجاً 138-483هـ/ 755-1090م)

مجلة: مجلة عصور الجديدة

المرجع: مجلة عصور الجديدة،مجلة نصف سنوية محكمة يصدرها مختبر تاريخ الجزائر – جامعة وهران 1 أحمد بن بلة – الجزائر العدد 26 ص ص 187-205

تاريخ: المجلد 7 – العدد 26 شتاء – ربيع (أبريل) 1438هـ /2016-2017م