تحميل الرسالة
عنوان الرسالة : علم المناسبة ضبطا وتنزيلا الإمام البقاعي نموذج

مجال البحث: علوم إنسانية وإجتماعية

الشعبة: علوم إسلامية

تخصص: الكتاب والسنة

من إنجاز: رابح أمينة

تاريخ المناقشة: 13/06/2007

تحت إشراف: لخضاري لخضر، أستاذ محاضر، جامعة وهران

الملخص
راع الشارع الحكيم حكما في النظم فجاء كتابه في تناسب عجيب و تناسق بديع يدل على معان جليلة و مقاصد كثيرة أثارت فضول العلماء الأجلاء و الفحول من النضار، الذين أسسوا لعلم لطيف يقوم على بيان علل الترتيب و أسرار الربط بين أجزاء القرآن الكريم، فصار علما من علوم الكتاب و طريقا من طرق فهم النصوص، و مسلكا من مسالك الكشف عن مقاصد الباري الحكيم. تظهر مكانته هاته من خلال النظر في مدونات المفسرين الذين تفاوت اهتمامهم بالمناسبات بتفاوت قدراتهم، لذا تجد من يذكره بين الفينة و الأخرى و تجد من أكثر من ذكره، كما أنك تجد من جعله مقصدا لديه أثبت به أن القرآن كلمة واحدة فكشف عن التناسب في جميع القرآن الكريم في كلماته و جملة آياته و سورة، قصصه و أحكامه، صاحب هذا السبق هو أبو الحسن برهان الدين البقاعي المفسر الذي نال جراحا بألسن العلماء قبل العوام بسبب ذلك الحرص الناذر الذي كشف عن مناسبات ما كانت لتظهر لغيره، و عن قواعد تصلح لأن تكون أسسا لعلم المناسبة. و منهجا يعتمده المفسرون في عصرنا الذي غابت فيه النظرة الكلية و انتشرت فيه الرؤية الجزئية و التفسيرات التي لا تراعي السياق الترتيلي حيث يفهم النص خارج مقامه اللفظي. لذا جاءت هذه الدراسة مبرزة أهمية و مكانته علم المناسبة كويسلة لتفسير النص القرآني، و فهم معاني الشارع الحكيم تحت مسمى علم المناسبة ضبطا و تنزيلا


الكلمات المفتاحية: علم المناسبة؛ الإمام البقاعي؛ أبو الحسن برهان الدين البقاعي؛ القرآن الكريم؛ المناسبة؛ السورة؛ نظم الدرر؛ الآيات