تحميل الأطروحة
عنوان الأطروحة: المستويات اللّسانية بين التّحليل و التّعليل في الخصائص لابن جنّي و الصّاحبي لابن فارس

مجال البحث: لغة وأدب عربي

الشعبة: لغة عربية

تخصص: لغة عربية

من إنجاز: باقل دنيا

تاريخ المناقشة: 12/03/2014

تحت إشراف: درار مكي، أستاذ ، جامعة وهران

مساعد المشرف: //////////////

رئيس لجنة المناقشة: بوعناني مختار، أستاذ ، جامعة وهران

عضو مناقش رقم 1: شاكر عبد القادر، أستاذ ، جامعة تيارت

عضو مناقش رقم 2: بسناسي سعاد ، أستاذ محاضر – أ- ، جامعة وهران

عضو مناقش رقم 3: رفاس سميرة، أستاذ محاضر – أ- ، جامعة سيدي بلعباس

عضو مناقش رقم 4: عسال لخضر، أستاذ محاضر – أ- ، جامعة مستغانم

عضو مدعو: /////////////

بتقدير: مشرف جدا

الملخص
حاولنا من خلال هذه الرسالة الموسومة بـــ: "المستويات اللّسانية بين التّحليل و التّعليل في الخصائص لابن جني و الصاحبي لابن فارس"، طرق باب مثاقفة مزدوجة بين ثقافتين مخنلفتين من حيث الزمكان-القرن الرابع للهجرة، و العصر العباسي-من جهة؛ و التعريج على بعض المفاهيم في التراث العربي من جهة ثانية؛ مع إسقاطها على المفاهيم و المصطلحات المعاصرة فالتدوين العلمي و التحليل الفكري للّغة كان بشكل لافت للانتباه في هذا القرن. و قد وقع اختيارنا على ما قام به أبو الفتح عثمان بن جني في كتابه "الخصائص"، و أبو الحسين أحمد بن فارس في كتابه"الصاحبي"؛ إذ حاولنا استنطاق و استقراء أهم المعالم المنهجية و الدّعائم التنظيرية الإجرائية التي تنبعث من لدن هذين العالمين الجليلين. إذن لقد استنطقنا الرصيد المعرفي الذي خلقه هذا التراث لنلتقي و الذخر الثّمين من الأفكار النيرة للقرن الرابع للهجرة عامة، و لابن جني و ابن فارس خاصة. و أمام هذا الطرح كان لزاما علينا الإجابة على إشكالات عديدة منها: كيف يعكس التّعامل مع التّراث واقع اللسانيات الحديثة؟، و أين تكمن نقطة التقاء و تكامل جهود القدامى مع الانجازات الراّهنة؟، و هل هناك نقطة التقاء بين اللّسانيين المحدثين، و علماء القرن الرابع للهجرة في إطار المفهوم، و المصطلح، و التّقعيد للّغة بالقياس، و التّعليل؟ و ماهي حدود اللّغة و اللّسانيات بين الرّجلين؟و ما هي نقاط التّشابه و الاختلاف بين تفكير الرّجلين؟، و هل هذه النقاط راجعة إلى معايشة الرّجلين العصر نفسه؟...... وفي إطار محاولتنا العلمية التي ألقت على عاتقها الإجابة على هذه الأسئلة ، ألفيتنا نغوص فكريا في أهم المضامين الفكرية المنتمية إلى تاريخ المستويات اللّسانية من صوتية، و إفرادية، و تركيبية، و أسلوبية، و التي رأينا أنّها تنسجم إلى حد بعيد مع طروحات العلماء و الباحثين المعاصرين، كما تطرقنا إلى كيفية تعامل ابن جني و ابن فارس مع هاته المستويات، و تعليل المنهجية، و تحليل الرّؤية للدّراسات العلمية للّغة، و التي تتميز بدقّة الوصف، و سعة الاستقراء....كما سلطنا الضوء على تبنيهما منهجية معينة في التّحليل و التّركيب و في تفكيك أو بناء الظّاهرة اللّغوية مقابل تحييد منهجية أخرى. و بغية الوصول إلى حقائق مضبوطة دعّمنا عملنا هذا بخطاطات متعددة خاصة بكل مستوى متعرضين فيها لدراسة الشّواهد المختلفة من القرآن، و الحديث، والشّعر، و الأمثال، و الشّخصيات، و ذلك بالاعتماد على آلية التّعليل و المنهج الإحصائي؛ و هذا بالوقوف على النسب بالإضافة إلى ما سبق ذكره حاولنا أيضا كشف المواقف العلمية الفكرية للعالمين و التي لا تنحصر في الآراء اللّغوية و النّحوية لمدرستي الكوفة و البصرة فحسب؛ بل تتعداهما إلى آراء فكرية تجديدية و استحداثية؛ هذه الآراء تخضع للحيز الزمني بسيرورته التي تعكس التّبدل في بنية المصطلح ذاته من حذف و إضافة و تبديل، و كذا إلى قوة الطرح و البعد الدلالي الذي يعكسه استحداث ما قدمه القدامى، ووضع و إضافة و تجديد...؛كما عكفنا على معرفة مدى إسهام العالمين في وضع منظومة اصطلاحية للمفاهيم الصوتية؛ و منهجيتهما في التعامل مع المفردات من حدثية فعلية، و ذاتية اسمية، ووصفية اشتقاقية، أو مؤولة بها، و كذا تعاملهما مع الجانب التركيبي و الأسلوبي البلاغي .


الكلمات المفتاحية: المستوى اللّساني، الصاحبي، المباني الإفرادية، المباني التركيبية، المستوى الأسلوبي، الخصائص، منهج الدراسة، ابن فارس، القرن الرابع للهجرة، ابن جني، منهجية الدراسة، آلية التّعليل، الدراسات اللغوية ، آلية التحليل، علم الأصوات


المقالات التي تدعم الأطروحة

مقال 1

عنوان المقال: بين المنهج و المنهجيّة

مجلة: مجلة دراسات العلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية

المرجع: مجلة دراسات، العدد 04، دورية أكاديمية محكم

تاريخ: أكتوبر 2012