تحميل الأطروحة
عنوان الأطروحة: فيزياء الحركات العربية بين تقديرات القدامى وقياسات المحدثين

مجال البحث: لغة وأدب عربي

الشعبة: لغة عربية

تخصص: لسانيّات

من إنجاز: إبراهيمي بوداود

تاريخ المناقشة: 2012/06/28

تحت إشراف: ملياني محمد، أستاذ محاضر أ، جامعة وهران

رئيس لجنة المناقشة: درار مكي، أستاذ، جامعة وهران

عضو مناقش رقم 1: إبرير البشير، أستاذ، جامعة عنابة

عضو مناقش رقم 2: صالح بلعيد، أستاذ، جامعة تيزي وزو

عضو مناقش رقم 3: بسناسي سعاد، أستاذة محاضرة، جامعة وهران

عضو مناقش رقم 4: رفاس سميرة، أستاذة محاضرة، جامعة سيدي بلعباس

الملخص
إذا تمعنا في طبيعة الإفرازات التي انتهى إليها الحقل الفونتيكي في الدرس الصوتي العربي، فإننا نقف على تقاطع منهجي عميق، مسّ الطرائق الإجرائية التي أطرت المنظومة الصوتية الحديثة على نحو أحال علم الأصوات إلى تمثل معياري لمنطلقات الطرح القديم؛ أو محاكاة لاستراتيجية المعالجة الصوتية الغربية؛ وهو أمر طبيعي، تأتت مشروعيته في خضم التغييب القسري للأدوات الإجرائية والاكتفاء بتبني المقاربات الصوتية التي أفرزتها المدارس الغربية وتمثل حقائقها، أو ملاحقة أطياف الماضي بتمجيد مسلماته والانغلاق على المنهج الوصفي الذي هيمن على المجال الحيوي للحقل التراثي بوصفه المعطى الوحيد الذي أتيح للقدماء ارتياده. ولهذا وقف عاجزا عن استكناه الجوهر المادي للظواهر الصوتية في جانبيها الفيزيولوجي والفيزيائي، بخاصة الأصوات الباطنية المنغرسة في أعماق الجهاز النطقي، على نحو يعسر إدراكه كالحركة والهمزة.وفي ضوء هذا التصور، انبثقت لدينا مجموعة من الرؤى تصبو إلى اختراق حدود التنظير الوصفي السطحي، إلى حدود أعمق تتخذ من التطبيق والمعالجة الآلية الآنية، قطب الرحى للوصول إلى أصل التغيرات الصّوتية والنطقية روح المنطوق العربي، الذي نعني به الحركة، من خلال تفعيل المعايير التقنية والتكنولوجية الفاعلة في الحقول المعرفية المادية، والانتقال بها إلى حقل الصّوتيات، قصد تأسيس مقاربة صوتية علمية، تنهض على استراتيجيات تطبيقية مخبرية بالاعتماد على حقائق فيزياء الصّوت، وصوتيات الكلام، وما يقدمه الراسم الطيفي من إمكانات للتحليل الصّوتي، بتبيان مجموع التأثيرات الفيزيائية التي تلزم الحركة، وهو التوجه الذي تحيلنا إليه عناصر عنوان بحثنا المقدم : "فيزياء الحركات العربية بين تقديرات القدامى وقياسات المحدثين"ولما كان موضوع البحث محكوما بهاجس تعبئة المنجز الصوتي التراثي بتفاصيل رقمية تعيننا على التثبت مما أقرّته الملاحظة سلفا، فقد انشغلنا بهمّ ترصد الأطروحات التي تعقبت المجال الصوتي للصوائت -التراثية منها والحداثية- في خطوة جريئة دفعت بنا إلى معاينة حيثيات الطرح النظري ومقاربتها بالإفراز التطبيقي، بالامتثال إلى المنطق الآلي الذي ينزع إلى تفريغ الصائت من الملابسات التي قد تلحق به بحكم العلائق الصرفية والنحوية التي تسيّر الحدث اللغوي، فكان أن انفتحنا على استراتجيات مخبرية توسمنا من خلالها الإجابة على جملة من التساؤلات نجملها فيما يأتي:ما هي الطبيعية الأكوستيكية للحركة العربية؟ما المقصود من ظاهرة الخفة والثقل في الحركات العربية؟هل السكون حركة أم حالة كمون صوتي؟إن هذا المنحى التّساؤلي حتّم علينا اللجوء إلى تقنيات المنهج التجريبي كخطوة إجرائية، توسمنا من خلالها الخروج من بوتقة التنظير السطحي إلى رحاب القياس المخبري المزود ببرنامج حوسبي، اعتمد في أكبر المخابر الصوتية في أوروبا، مشفوعا بعدد من المصادر والمراجع ذات الطابع العيني التطبيقي الذي زّج بالبحث في صلب المقاربات التحليلية المؤسسة على مرجعية علمية عميقة، ساهمت في رفع اللبس عن بعض القضايا الجوهرية المتعلقة بالصوائت.


الكلمات المفتاحية: الحركات؛ السكون؛ النبر؛ الموجة الصوتية؛ الزمن؛ الصوت اللغوي؛ المقطع؛ الإيقاع؛ الاهتزاز؛ الحزم الصوتية.


المقالات التي تدعم الأطروحة

مقال 3123

عنوان المقال: الحزم الصوتية ودورها في التحليل الطيفي للمنطوق العربي

مجلة: الترجمة واللغات

المرجع: الترجمة واللغات، مختبر الترجمة والمنهجية، العدد، 09، ص ص: 23– 30.. 2010

تاريخ: 2010

المقالات التي تدعم الأطروحة

مقال 3124

عنوان المقال: قراءة في خطاب المراسلات لدى عبد الرحمن الديسي

مجلة: القلـم

المرجع: القلم، العدد 21، يصدرها أساتذة من قسم اللغة العربية وآدابها، جامعة – السانية- وهران، ص ص: 66-74 . . 2011

تاريخ: 2011