تحميل الرسالة
عنوان الرسالة : التماسك النصي في الخطاب العربي القديم : لامية العرب للشنفرى أنموذجا

مجال البحث: لغة وأدب عربي

الشعبة: لغة عربية

تخصص: اللسانيات النصية

من إنجاز: بوعمامة بختي

تاريخ المناقشة: 30/11/2017

تحت إشراف: سعد الله الزهرة، أستاذة محاضرة-أ-، جامعة وهران 1

رئيس لجنة المناقشة: ملياني محمد، أستاذ، جامعة وهران 1

عضو مناقش رقم 1: آيت حمدوش فريدة، أستاذة محاضرة-أ-، جامعة وهران 1

الملخص
شهدت الدّراسات اللغوية في الآونة الأخيرة تطورات هائلة،إذ تجاوزت حدود الجملة، التي كانت اكبر وحدة لغوية للتحليل إلى فضاء أوسع ،كونها عاجزة عن تقديم وصف عام، وتفسير شامل لمتتالية من الجمل المتماسكة من حيث الشّكل والدلالة، مما جعلهم يدعون إلى انفتاح الدّرس اللساني على دراسة مستوى أعلى من الجملة يتمثل في النّص، ولقد احتل التماسك النّصي(الاتساق و الانسجام) موقعا بارزا ومحوريا في كل الدراسات التي تناولت لسانيات النّص، لكونه شرطا من اجل الحكم على نصية نص من عدمه، و قد وقفت هذه الدّراسة الموسومة بالتماسك النّصي في الخطاب الشعري العربي القديم، على استغلال المفاهيم والإجراءات التي اعتمدها الغربيون في مجال لسانيات النص لمقاربة خطاب/نص شعري قديم(لامية العرب) من خلال الوقوف على أدوات التماسك النّصي وآلياته: المستوى النّحوي المعجمي، والمستوى الّدّلالي، وإحصاءها. وخلصت الدّراسة إلى أن خطاب/نص لامية العرب يمتاز بتماسك كامل، نتيجة توافر جملة من أدوات التماسك الشّكلية والدلالية.


الكلمات المفتاحية: لسانيات النّص؛ النّص؛ الخطاب؛ التماسك النّصي؛ الاتساق؛ الانسجام؛ الإحالة؛ الحذف؛ التكرار؛ السّياق؛ الشّنفرى؛ لامية العرب.