تحميل الرسالة
عنوان الرسالة : البعد التداولي للقصدية في ترجمة النص الأدبي : رواية خرفان المولى لياسمينة خضرا نموذجا

مجال البحث: الآداب واللغات الأجنبية

الشعبة: ترجمة

من إنجاز: بلعكرمي مريم

تاريخ المناقشة: 02/07/2017

تحت إشراف: بلحيا الطاهر، أستاذ، جامعة وهران 1

رئيس لجنة المناقشة: فرقاني جازية ، أستاذة، جامعة وهران 1

عضو مناقش رقم 1: عباد أحمد، أستاذ، جامعة وهران 1

عضو مناقش رقم 2: الشيخ حليمة، أستاذة محاضرة –أ-، جامعة وهران 1

الملخص
يندرج هذا البحث في إطار تحليل الترجمة الأدبية، ويرمي إلى تسليط الضوءعلى إحدى أهم القضايا التداولية المتمثلة في البعد القصدي في الترجمة الأدبية؛ بغرض الإجابة عن التساؤل المتعلّق بحدود نقل المقاصد التي تتضمنها العبارات اللغوية إلى اللغة الهدفتم من خلال هذه الدراسة تطبيق مبادئ اللسانيات التداولية على الخطاب الأدبي المترجَم التي تسهم في نقل المقاصد باعتبار السياق؛ الذي يعدّ إلى جانب المقصدية أهم رافد تداولي. بدءا بتحديد المظاهر اللسانية للترجمة الأدبية، وصولا إلى الإبانةعن العلاقة القائمة بين اللسانيات التداولية والترجمة.ثمّ يُخصّص الحديث عن القصدية؛ فيتم في مقام أوّل لتوضيح العلاقة بين القصدية والمعنى والسياق ثم يتم الانتقال إلى تحديد دراسة الخصائص اللغوية وغير اللغوية المرتبطة بالسياق، وآليات التحليل التداولي التي تساعد في الكشف عن مقاصد المتلفّظ المضمرة.أما الجزء الثاني من البحث يشتمل على تطبيق بعض المبادئ التداولية إضافة إلى السياق )الاستلزام الحواري، الافتراض المسبق، أفعال الكلام( التي تتغذى منها القصدية على رواية خرفان المولى لياسمينة خضرا التي قام بترجمتها محمد ساري؛ حيث يتم تحليل مواضع في الرواية باعتبار السياق وآليات تحديد المقاصد الكامنة في ثنايا الرواية باللغة الفرنسية ومقارنتها بالترجمة العربية بهدف معرفة إلى أي مدى حافظ النص على قصديته من أجل إنجاح التواصل.


الكلمات المفتاحية: قصدية؛ لسانيات تداولية؛ ترجمة أدبية؛ سياق؛ استلزام حواري؛ افتراض مسبق؛ أفعال الكلام؛ المضمر؛ البنية؛ التواصل.