تحميل الرسالة
عنوان الرسالة : الشفعة كسبب من أسباب كسب الملكية : دراسة مقارنة بين الفقه المالكي و القانون المدني الجزائري

مجال البحث: علوم إنسانية وإجتماعية

الشعبة: علوم إسلامية

تخصص: الشريعة و القانون

من إنجاز: لابد أسماء

تاريخ المناقشة: 27/04/2016

تحت إشراف: حبار أمال، أستاذة محاضرة –أ-، جامعة وهران 1

رئيس لجنة المناقشة: حزاب ربيعة، أستاذة، جامعة وهران 1

عضو مناقش رقم 1: شوالين محمد سنوسي، أستاذ محاضر –أ-، جامعة وهران 1

عضو مناقش رقم 2: طاهري بلخير، أستاذ محاضر –أ-، جامعة وهران 1

الملخص
تعتبر الشفعة من اخطر القيود الواردة على حرية التملك – حرية التصرف والتعاقد – فبموجبها يجد المشتري نفسا مجيرا عن التخلي عن العقار الذي اشتراه كما يجد البائع نفسه طرفا في عقد مع شخص أخر غير الذي باع له وأيضا يجد الشفيع نفسه طرفا في عقد لم يناقش بنوده و شروطه ولم يشارك في انعقاده . هذه الطبيعة للخاصة للشفعة أدت بالمشروع إلى إحاطتها بمجموعة من القيود الإجرائية الموضوعية. والشفعة حق من الحقوق المقررة في الشريعة الاسلامية لحكمة سامية، وقد إستمد القانون أحكامه منها حيث نظمها ضمن نصوص خاصة لا يجوز التوسع فيها لأنها جاءت خلاف الأصل وقد ثار جدل كبير حول تحديد الطبيعة القانونية للنفقة فمنهم من اعتبرها حق شخصي، ومنهم من لم يعتبرها حق أصلا وإنما إعتبرها رخصة، وعليه فإننا نجد أن المشرع الجزائري عرفها في المادة 794 من القانون المدني بأنها رخصة


الكلمات المفتاحية: الحقوق العيينية؛ الملكية؛ الملك التام؛ الرخصة؛ الإرادة المنفردة؛ أسباب التملك؛ بيع العقار؛ حقوق الغير؛ حرية التملك؛ الشفعة