تحميل الرسالة
عنوان الرسالة : آليات الصراع الدرامي في النص المسرحي الجزائري : دراسة تطبيقية لنماذج مسرحية جزائرية

مجال البحث: فنون

الشعبة: فنون مسرحية

تخصص: الفنون الدرامية

من إنجاز: جبار نورة

تاريخ المناقشة: 28/01/2016

تحت إشراف: صياد سيد أحمد، أستاذ، جامعة وهران 1

رئيس لجنة المناقشة: منصوري لخضر، أستاذ محاضر-أ-، جامعة وهران 1

عضو مناقش رقم 1: رأس الماء عيسى، أستاذ، جامعة وهران 1

عضو مناقش رقم 2: الزاوي فتيحة، أستاذة، جامعة وهران 1

الملخص
النص المسرحي كيان متكامل الأطراف والجوانب يحوي سلسلة من العناصر الداخلية والخارجية التي تجسده،لا يمكن فصلها عن بعضها البعض فهي مرتبطة بالتداخل والتسلسل المنطقي،حيث يقوم النص على الحوار مع الشخصيات الذي ينمو الفعل بموجبه ويبنى على شكل حكاية أو عرض حادثة تتصل بالسلوك الإنساني وعلاقاته بمجتمعه، ومن خلال لقاء الشخصيات مع بعضها ومعايشتها الفعل الدرامي وتعقيداته ينشأ الصراع الدرامي حيث تقوم عليه بنية النص الدرامي فهو يميز المسرحية عن مثيلاتها في الحياة الواقعية والفنية وهو تعارض مرئي بين قوتين متعارضتين ينمو بموجبهما الفعل الدرامي،حيث يعتبر علامة المسرحية و يكون ضامرا ومجردا لتجسده مجموعة من الجزئيات والعناصر الدرامية،فبدونها يكون مجردا لا معنى له فهي تحركه من البداية حتى النهاية،وتتمثل في الاصطدام والوضعية الأساسية والعقدة والمعادل الموضوعي والبطل الدرامي. وقد مر الصراع الدرامي في تطوره عبر مراحل وعصور، كما حدث به تغييرات في المذاهب المسرحية عبر النصوص الدرامية المختلفة، وهذا نظرا للظروف السياسية و الاجتماعية والدينية التي فرضتها طبيعة العصر، ولهذا يتميز بخصوصيات وميزات من خلال هذه المذاهب، فنجد طبيعة الصراع في الكلاسيكية القديمة" ،صراعا خارجيا يجري بين الإنسان والقوى الغيبية، كمسرحية أوديب لصفوكليس،بينما في الكلاسيكية الجديدة أصبح داخليا"العقل والعاطفة"كمسرحية فيدرا لراسين،أما في الرومانسية فتغير إلى صراع داخلي أساسه الذات أو النفس البشرية كالطمع في مسرحية ماكبث لشكسبير،في حين أصبح في الواقعية خارجيا أساسه المجتمع،.ومن هنا فالعلاقة تأثر وتأثير


الكلمات المفتاحية: الصراع الدرامي؛ العقدة؛ النص الدرامي؛ البطل الدرامي؛ الرومانسية؛ الإتباعية؛ شكسبير؛ المسرح الجزائري؛ ولد عبد الرحمن كاكي؛ الحوار