تحميل الرسالة
عنوان الرسالة : ترجمة مظاهر التراث الشعبي في رواية "ابن الفقير" لمولود فرعون : دراسة تحليلية مقارنة

مجال البحث: الآداب واللغات الأجنبية

الشعبة: ترجمة

تخصص: الترجمة

من إنجاز: عبد اللطيف سفيان

تاريخ المناقشة: 12/01/2016

تحت إشراف: بلحيا الطاهر، أستاذ، جامعة وهران -1-

رئيس لجنة المناقشة: فرقاني جازية، أستاذة، جامعة وهران -1-

عضو مناقش رقم 1: عباد أحمد، أستاذ، جامعة وهران -1-

عضو مناقش رقم 2: صغور أحلام، أستاذة محاضرة -أ-، جامعة وهران -1-

الملخص
تحاول هذه الدراسة الغوص في ماهيـــة التراث الشعبيّ ومظاهـره الواردة في رواية (ابن الفقير) لـمولود فرعون، ومقارنة ترجمتيها اللتان أصدرهما (محمد عجينة) عام 1999م و(عبد الرزاق عبيد) عام 2013م، وذلك لاستيضاح مدى قدرتهما على توظيف التقنيات الـمناسبة في ترجمة تلك الـمظاهر من لغة غريبة عنها إلى لغتها العربيّة الأصليّة. ويبدأ هذا البحث بضبط مفهوم التراث الشعبي والـمصطلحات الكثيرة الدالة عليه، ثم ذكر أنواعه وعناصره وخصائصه، ثم ينتقل إلى الرواية الجزائرية الـمكتوبة باللغة الفرنسية، نشأتها وجنسها وتياراتها الأيديولوجية، ليخلص إلى التراث الشعبيّ في رواية (ابن الفقير) وطرائق توظيفه وأغراضه فيها.ثمّ يعوج هذا البحث على أهم النظريات الترجمية التي تناولت ترجمة الأدب بغرض إعداد قاعدة متينة ينطلق منها لاستنباط مقاربة تقييمية اعتمادا على أساس (ظروف كتابة الرواية والغرض منها) ومن ثمّ تطبيقها على (ابن الفقير) لرؤية مدى نـجاعتها في تـحقيق ترجمات أقرب إلى الصواب، وبالتالي اصطفاؤها وترتيبها للخروج باستراتيجية مناسبة لترجمة التراث الشعبي الـمعبر عنه بلغة أجنبية عن ثقافته الأصليّة، لتطبيقها على كل أنواع ما نصطلح عليه بـ(الاسترجاع الثقافي) فيما بعد. ولقد اكتشفنا خلال رحلة البحث أن هذا الجانب يـحتاجُ إلى كثير من الدراسة والضبط، في ظل غياب مقاربة مقنعة لترجمة التراث الشعبي الوارد بلغة أجنبيّة، وإذاك نرجو أن يغطي هذا العمل ولو قليلا من هذا الفراغ


الكلمات المفتاحية: التراث الشعبي؛ الرواية؛ الرواية الجزائرية؛ الرواية الجزائرية الـمكتوبة باللغة الفرنسية؛ ابن الفقير؛ مولود فرعون؛ محمد عجينة؛ عبد الرزاق عبيد؛الترجمة؛ النظريات الترجمية