تحميل الرسالة
عنوان الرسالة : تحقيق المناط و أثره في إختلاف الأحكام الفقهية

مجال البحث: علوم إنسانية وإجتماعية

الشعبة: علوم إسلامية

تخصص: فقه و أصول

من إنجاز: بن مصطفى نسيم

تاريخ المناقشة: 18/11/2006

تحت إشراف: زقور أحسن، أستاذ التعليم العالي، جامعة وهران

الملخص
إن اختلاف الفقهاء أمرا كائنا لا يمكن رفعه، ثم إن من نظر و تأمل في ذلك اهتدى إلى أن الأحكام الفقهية كما يكون الاختلاف في استنباطها و استفادتها من أدلتها الشرعية، فذلك يكون في تنزيلها على أفراد الوقائع. هذا و المجتهد كما أنه في مقام استنباط الأحكام لابد له من مسالك يسلكها، و قواعد يسترشد بها، و ضوابط يلتزم بمقتضاها، فكذالك الأمر في مقام تنزيل تلك الأحكام. و لقد كان من بين تلك المسالك التي يسلكها المجتهد ، و القواعد التي يسترشد بها و هو في مقام تنزيل الأحكام أصل تحقيق المناط، هذا المركب الإضافي الذي ما كان ليكون كذالك إلا في ضوء المفهوم الذي أعطاه لإياه الإمام الشاطبي. ثم إن هذا الأصل من أصول الاجتهاد في تنزيل الأحكام و إن كان محل اتفاق في الجملة، إلا أنه لم يكن ليمنع الفقهاء من أن يختلفوا في كثير من الأحكام الفقهية عند تنزيلها، و يكون سبب اختلافهم راجعا إلى الاختلاف في تحقيق المناط


الكلمات المفتاحية: المناط؛ الأحكام الفقهية؛ الاجتهاد؛ الإمام الشاطبي؛ الاستنباط؛ قاعدة الغرر